Made in Russia | "ريتس" يوقع مذكرتي تفاهم مع هيئتين برتغاليتين معتمَدتين Icon Link Arrow Ring icon-actions-list-item-1 icon-actions-list-item-2 icon-actions-list-item-3 icon-actions-list-item-4 icon-actions-list-item-5 icon-actions-list-item-6 icon-leaf icon-man icon-pin icon-shield icon-star Icon close Icon Chevron Left Icon Chevron Right Icon File Blank Icon Soc FB Icon Soc Ins Icon Soc Ok Icon Soc tw Icon Soc Vk youtube_2 Icon okay Icon Arrow Search Icon Chevron Down Icon search 1 1 icons_crop icons_crop 1 icons_crop 1 icons_crop 1 1 Icon Calendar icon-stick icon-thin-arrow-right Icon Burger Icon Enterprises Icon People Icon Stable Work Icon Burger Icon Chevron Left Icon Chevron Right Icon Slider Next Icon Slider Prev Icon Video Play attach Created with Sketch.

"ريتس" يوقع مذكرتي تفاهم مع هيئتين برتغاليتين معتمَدتين

30 October 2017

جرت في السفارة الروسية بالبرتغال مراسم توقيع مذكرتي تفاهم بين مجموعة شركات المركز الروسي للتصدير من جهة، ومن جهة أخرى مع كل من رابطة الهيئات المصدرة للشهادات "سيرتيف" (CERTIF)، ومعهد اللحام والجودة (ISQ) الذي يعتبر هيئة معتمدة في الاتحاد الأوروبي.

ووقع على المذكرتين من طرف "ريتس" مديرها لشؤون المواءمة الدولية للبضائع المصدرة سيرغي كولدايف، ووقع على كل مذكرة على حدى من الطرفين الآخرين رئيس مجلس إدارة رابطة "سيرتيف" رافايل بيريرا، ورئيس مجلس إدارة معهد اللحام والجودة بيدرو ماتياش.

وتهدف مذكرتا التفاهم لتطوير الاتصالات الثنائية في مجال تقييم التوافقية، واختبار بضائع المصدرين الروس، والتنظيم المشترك للندوات، والتبادل بالمعلومات حول احتياجات السوق ومعايير البلدان الناطقة باللغة البرتغالية.

وقال سيرغي كولدايف، مدير "ريتس" لشؤون المواءمة الدولية للبضائع المصدرة في معرض تعليقه على توقيع المذكرتين:
"يشكل توقيع مذكرتي التفاهم مع مؤسستين أوروبيتين رائدتين في شؤون إصدار الشهادات استمرارا لعملنا المنهجي مع المنظمات الشريكة والموجه لتلبية متطلبات المنتجين الروس من أجل إجراء اختبارات يطلبها الاتحاد الأوروبي، ويهدف كذلك لتهيئة الحد الأقصى من الظروف الملائمة للقيام بالأنشطة التصديرية. ويسمح التعاون مع الهيئتين البرتغاليتين حول إصدار الشهادات والعمل مع مخابر هذه الدولة، يسمح بالحديث ليس فقط عن دخول البضائع الروسية إلى الأسواق الأوروبية، بل وإلى أسواق "مجموعة البلدان الناطقة بالبرتغالية (CPLP)".




الأخبار

اطلع على كل الأخبار
Select Subscription